الدماغ الزواحفي

47,00 ر.س

تم تجنيد الدماغ الزواحفي في الخطاب الذي يتعامل مع العدوانية، وحتى مع غريزة البقاء، ولكن أيضاً مع الخصائص الأكثر بدائية للنفس البشرية، والتي لا يبدو ارتباطها بالعنف جلياً.
وقد يقع المرء في حيرة من جراء الاختلاف في نبرة الخطابات، إذ إنَّ بعضها (المتعلق بالتسويق العصبي أو التنمية الشخصية) يصف بعبارات لا تخلو من التفاؤل والمرح ما يرى فيه الآخرون عدواً فتّاكاً للحضارة.

46 متوفر في المخزون

رمز المنتج: 978-603-8387-12-2 التصنيف:

الوصف

تم تجنيد الدماغ الزواحفي في الخطاب الذي يتعامل مع العدوانية، وحتى مع غريزة البقاء، ولكن أيضاً مع الخصائص الأكثر بدائية للنفس البشرية، والتي لا يبدو ارتباطها بالعنف جلياً.
وقد يقع المرء في حيرة من جراء الاختلاف في نبرة الخطابات، إذ إنَّ بعضها (المتعلق بالتسويق العصبي أو التنمية الشخصية) يصف بعبارات لا تخلو من التفاؤل والمرح ما يرى فيه الآخرون عدواً فتّاكاً للحضارة.

اشترك معنا فى القائمة البريدية الخاصه بالمتجر ليصلك كل جديد لدينا