الشفاعة

الشفاعة

الاسم:


يثير في هذا الكتاب قضية متفجرة، وهي الشفاعة، وسبب الخلاف أن القرآن الكريم ينفي الشفاعة في الكثير من آياته المحكمة نفياً مطلقاً، وفي آيات يذكرها مقيدة ومشروطة بالإذن الإلهي، بينما تروي لنا بعض الأحاديث المنسوبة إلى رسول الله أن محمداً عليه الصلاة والسلام يقف شفيعاً يوم القيامة للمذنبين ولأهل الكبائر من أمته، وأنه يخرج من قضى عليهم بالعذاب في النار ويدخلهم الجنة.

ويقول د. مصطفى محمود: " اقرأوا السيرة من خلال القرآن تفهموا السيرة أحسن، وتفهموا الدين أحسن، ولا تستخفكم الروايات والأحاديث التي تدخلكم الجنة بغير حساب لمجرد أنكم تلفظتم بكلمة التوحيد.. فالتوحيد ليس مجرد كلمة وإنما حقيقة تملأ القلب، ويترجمها العمل، ويؤكدها السعي في الأرض، وفي مصالح الناس، وتعبر عنها حركة الحياة بأسرها".

والثوابت القرآنية تتناقض تماماً مع مرويات الأحاديث النبوية عن إخراجه لمن يشاء من أمته من النار مما يؤكد أنها لا يمكن أن تكون قد صدرت عن النبي.

والكتاب "محاولة فهم" معنى الشفاعة كما وردت في القرآن، وكيف أنها تختلف عن معنى الشفاعة بمفهومها الدنيوي، وكيف أن محكمة الآخرة هي غيب لا يمكن قياس ما يجري فيها على محاكمنا وعلى دنيانا المليئة بالتدليس والشبهات.

مواصفات الكتاب
اسم المؤلف مصطفى محمود
دار النشر قطاع أخبار الثقافة

كتابة تعليق

انتبه: لم يتم تفعيل اكواد HTML !
    رديء           ممتاز

28.00 ريال
السعر بدون ضريبة :

28.00 ريال



paypal